Related Links | Contact Us | Sitemap
 English (United States) العربية (لبنان)
 
   Table of Contents  
Introduction
Methodology
Project 1
Project 2
Project 3
Project 4
Project 5
Project 6
Project 7
Project 8
Project 9
Project 10
Project 11
Project 12
Project 13
Project 14
Project 15
Project 16
Project 17
Project 18
  
   CHAPTER  
Project 3

 

مقدمة

تعد محركات البحث البوابة الرئيسة لشبكة الإنترنت، ويعتمد عليها ما يقرب من ثمانين في المائة من مستخدمي الإنترنت كوسيلة أولى للوصول إلى المعلومات المتاحة على شبكة الإنترنت. ولزيادة استخدام محركات البحث والاعتماد عليها كمرشد إلى مصادر المعلومات فإن ناشري المعلومات يتسابقون في محاولة للظهور على نتائج محركات البحث، كذلك يتسابقون في الاستحواذ على العدد الأكبر من المستخدمين.  ونظراً لقلة المتوفر من وسائل تحديد مصادر المعلومات المنشورة بالعربية، وصعوبة البحث عنها باستخدام وسائل البحث التي تعتمد في معظمها على خصائص وتقنيات البحث باللغة الإنجليزية. ولتلبية حاجة المستخدم والناشر العربي، فإن المشروع يهدف إلى تطوير محرك بحث متقدم يخدم المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وفهرسته. ويُمكن الباحث من استخدام خواص اللغة العربية في البحث عن المعلومات.

يشير الوضع الراهن إلى عدم توفر محركات بحث على الإنترنت تخدم اللغة العربية أو موجهة للعالم العربي، إنما المتوافر هو إما أدلة إنترنت متخصصة، أو أدلة عامة قليلة المحتوى، أو واجهات لمحركات بحث عالمية.  ومع هذا فتتوافر محركات بحث مخصصة للغة العربية ولكنها لا تقوم بفهرسة محتويات شبكة الإنترنت، وإتاحتها لمرتاديها.

إن أغلب محركات البحث المشهور على شبكة الإنترنت نشأت في بيئة أكاديمية، ثم تطورت كمشروع تجاري وتحولت للقطاع الخاص، ومثال ذلك دليل الإنترنت "ياهو" ومحرك البحث "قوقل".

وصف المشروع

يسعى المشروع إلى تطوير محرك بحث يدعم خواص اللغة العربية، ويُمكن مرتادي الإنترنت في العالم العربي والباحثين عن المعلومات المنشورة باللغة العربية من الوصول إليها بأساليب بحث متقدمة، على أن يكون هذا المحرك مدعوماً بدليل شامل للمحتوى العربي على شبكة الإنترنت.

الأهداف

نظراًَ لتوسع شبكة الإنترنت، والزيادة الضخمة في حجم المنشور عليها، ونظراًَ للزيادة المتنامية لمستخدمي الإنترنت في العالم العربي، وحاجة أولئك المستخدمين إلى تحديد مصادر المعلومات،  فإن المشروع يهدف إلى ما يلي:

 

1.  كسر حاجز اللغة: تتيح محركات بحث عربية قوية سرعة الوصول إلى المعلومات العربية المتناثرة على شبكة الإنترنت، ودقة الحصول عليها، إذ تعتبر مدخلاً جيداً لنشر ثقافة الإنترنت، ودافعاً لغير المتمكنين من اللغة الإنجليزية في الوصول إلى المعلومات على الإنترنت بيسر وسهولة.

2.  إنشاء بوابة للعالم العربي: إذ يتيح إنشاء محرك بحث عربي مدعوم بدليل شامل مدخلاً موثوقاً ومصدراً شاملاً للمعلومات للباحثين عن المعلومات إما المنشورة باللغة العربية أو المنشورة في العالم العربي.

3.  دفع حركة النشر باللغة العربية على الإنترنت: يشكل توافر محرك بحث متطور دافعاً لناشري المعلومات لوضع المحتويات المملوكة لهم على الإنترنت.

4.  دعم المستخدم العربي: يشكل تطوير محرك بحث عربي متكامل خدمة للمستخدم العربي، حيث يمكن تضمين خدمات إضافية مثل ترجمة نتائج البحث إلى اللغة العربية وتسهيل البحث وتوسيعه باستخدام قوائم مترادفات.

ويتوقع أن يحقق هذا المشروع الفوائد التالية:

1.   زيادة معدلات انتشار الإنترنت.

2.   ردم الفجوة الرقمية.

3.   تسهيل الوصول إلى المعلومات العربية الرقمية.

4.   زيادة المحتوى العربي والإسلامي الرقمي.

آلية التنفيذ

يقترح تطوير محرك بحث تجريبي، بحيث يلي ذلك تطوير محرك ذو إمكانات عالية، من خلال القيام بما يلي:

1.   تكوين فريق عربي لتنفيذ هذا المشروع بمشاركة الإدارة المعنية في جامعة الدول العربية.  

2.   يقوم الفريق العربي بتسويق المشروع لدي القطاع الخاص والجامعات العربية ومراكز البحوث العربية، وذلك لإيجاد راعي للمشروع يتولى تبني تطوير محرك البحث التجريبي.

3.   يقوم راعي المشروع بتطوير محرك البحث.

4.   تقوم الدول العربية بدعم محرك البحث، والعمل على نشره في شبكة الإنترنت العربية.

التكلفة التقديرية وآليات التمويل

يمكن تقسيم تكلفة تطوير محرك بحث عربي إلى جزئين هما تكلفة التطوير وتكلفة التشغيل حسب التفصيل التالي:

1.   تكلفة التطوير لمحرك البحث التجريبي: وهي التكلفة اللازمة لتطوير محرك البحث بمكوناته العربية وتكلفة الأجهزة اللازمة لتشغيله، وتقدر التكلفة في حدود ثلاثة مليون دولار.

2.   تكلفة التشغيل: تشمل التكلفة اللازمة لاستضافة محرك البحث على شبكة الإنترنت، وصيانة الأجهزة اللازمه لتشغيله، وتحديث محتوياته. وتقدر التكلفة السنوية للتشغيل بمليون دولار أمريكي تقريباً.

ويقترح أن يتم تمويل هذا المشروع من خلال ما يلي:

1.   آليات التمويل الخاصة بالقمة العالمية لمجتمع المعلومات.

2.   القطاع الخاص.

3.   المنظمات الدولية والإقليمية.

4.   التمويل الذاتي للمشروع، من خلال رسوم الإعلان على صفحة محرك البحث، ورسوم تسجيل مواقع في دليل محرك البحث، ورسوم بيع كلمات بحث دليلة، ورسوم ترخيص أو بيع نسخ من محرك البحث أو فهارسه للاستخدام المحلي للدول أو للقطاع الخاص.

مدة التنفيذ

يتوقع أن يستغرق تنفيذ المشروع سنتين.