روابط ذات صلة | إتصل بنا | خارطة الموقع
 English (United States) العربية (لبنان)
 

صدرت في: 24 تموز 2014


الإسكوا تعالج "المحتوى الرقمي لمجتمع المعرفة الشامل" خلال الحدث الرفيع المستوى لاستعراض تنفيذ نتائج القمة العالمية لمجتمع المعلومات بعد مضي عشر سنوات (WSIS+10)

 

شارك تسعة متحدثين من منظمات دولية وإقليمية ووطنية في ورشة العمل لمناقشة التقدم المحرز في المحتوى الرقمي والتعددية اللغوية في الفضاء السيبراني حيث تبادلوا الآراء والتوصيات حول دور المحتوى الرقمي في تطوير مجتمع المعرفة الشامل، وذلك يوم 13 حزيران/يونيو 2014 خلال الحدث الرفيع المستوى لاستعراض تنفيذ نواتج القمة العالمية لمجتمع المعلومات بعد مضي عشر سنوات.

 

نظمت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية ورشة عمل بعنوان "المحتوى الرقمي لمجتمع المعرفة الشامل"، وذلك يوم 13 حزيران/ يونيو 2014 خلال الحدث الرفيع المستوى الذي عقد في جنيف لاستعراض تنفيذ نتائج القمة العالمية لمجتمع المعلومات بعد مضي عشر سنوات (WSIS+10). أما أهداف ورشة العمل فكانت مناقشة مختلف جوانب المحتوى الرقمي والتعددية اللغوية، إضافة إلى التحاور حول التحديات التي تواجه هذه المواضيع والتي يمكن إدراجها ضمن خطة التنمية لما بعد عام 2015. كما هدفت الورشة إلى تبادل الخبرات وعرض بعض التجارب المميزة في هذا المجال.

ترأست ورشة العمل السيدة نبال إدلبي، رئيسة قسم الابتكار في الإسكوا، حيث افتتحت أعمال الورشة بالتنويه بأهمية المحتوى الرقمي العربي والتعددية اللغوية على الإنترنت والجوانب المختلفة لهما. ثم قامت باستعراض أنشطة الإسكوا في مجال تعزيز صناعة المحتوى الرقمي العربي وسردت بعض ملامح هذه الصناعة في المنطقة العربية. وبينت أنه وفقاً لدراسات الإسكوا فإن حجم سوق المحتوى الرقمي العربي سيصل إلى 28 بليون دولار أمريكي خلال عام 2015. لذا، فمن الضروري التنبه إلى أهمية هذه الصناعة في توفير فرص عمل جديدة لرواد الأعمال والشباب عموماً.

ثم قام المتحدثون في ورشة العمل باستعراض عدد من التجارب في ترقيم وحفظ التراث الثقافي والتاريخي الوطني. وفي هذا المجال، قدم ممثل اليونسكو عرضاً شدد فيه على أهمية استدامة المحتوى الرقمي خاصة في ظل التغيرات التكنولوجية المستمرة. وبين الحاجة إلى تطوير آليات وأدوات تدعم التعددية اللغوية في الفضاء السيبراني. أما المشاركة من البرازيل، فاستعرضت تجربة استخدام التلفزيون الرقمي التفاعلي للوصول إلى المجتمعات الريفية المهمشة.

كما تطرق المتحدثون إلى الأهمية الكبرى للبنية الأساسية وخاصة توفر الحزمة العريضة للنفاذ إلى الإنترنت في سد الفجوة الرقمية وبناء مجتمع المعلومات. وفي هذا الإطار، تحدث ممثل منظمة مجتمع الإنترنت (ISOC) عن تأثير مكان تواجد المحتوى الرقمي على كلفة وسهولة الوصول إلى هذا المحتوى، ولفت إلى فائدة أن يكون المحتوى الرقمي مستضافاً في موقع أقرب ما يكون إلى المستخدم النهائي لهذا المحتوى. كما ناقش المتحدثون التعقيدات التي تواجه عملية قياس المحتوى الرقمي والتعددية اللغوية على الإنترنت وضرورة وضع مجموعة محددة من المؤشرات لهذا الغرض. وهنا ركز ممثل الشراكة العالمية لقياس تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية على الأهمية المتنامية للترجمة الآلية والمحتوى الصادر عن الأفراد في تعزيز التنوع اللغوي.

وقد عرضت السيدة نهى عدلي، مساعد أول لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، أهداف ومكونات الاستراتيجية الوطنية للمحتوى الرقمي العربي للفترة 2014-2020 مؤكدة على الحاجة لتطوير بيئة ملائمة لتعزيز صناعة المحتوى الرقمي العربي. كما استعرضت بعض المشاريع التي تعمل على ترقيم التراث الثقافي والتاريخي المصري.

كما أطلق الاتحاد الدولي للاتصالات خلال ورشة العمل دراسة مشتركة قام بإعدادها الاتحاد بالتعاون مع الإسكوا تحت عنوان “المحتوى العربي الرقمي” . توضح الدراسة حالة المحتوى الرقمي العربي اليوم، وتقوم بتحليل الفرص والعوائق التي تواجهها كما تتضمن مجموعة من التوصيات العملية الموجهة لمختلف الفرقاء المعنيين وخصوصاً صانعي السياسات وذلك بغية الارتقاء بالمحتوى الرقمي. وقد ألقى السيد كريم عبد الغني، ممثل إقليمي للاتحاد الدول للاتصالات محاضرة قصيرة حول هذا التقرير.

توافق المتحدثون في نهاية ورشة العمل على أهمية إدراج المحتوى الرقمي ضمن مرحلة القمة العالمية لمجتمع المعلومات بعد مضي عشر سنوات، وأكدوا على أهميته في خطة التنمية لما بعد عام 2015. كما أكدوا على أهمية تعزيز البيئة التمكينية في البلدان النامية لتحفيز صناعة المحتوى الرقمي.

لمزيد من المعلومات حول ورشة العمل، يرجى زيارة الموقع التالي:
http://www.itu.int/wsis/implementation/2014/forum/agenda/#?se=253

 


للذهاب إلى قائمة أخبار المحتوى الرقمي العربي